باختصار العالم بين يديك

بسم الله الرحمن الرحيم *** السلام عليكم ورحمة الله وبركاته *** اهلاً ومرحباً بكم في عالمنا

    من قصص الأذكاء!!!!

    شاطر
    avatar
    محمد الحجي
    Admin

    عدد المساهمات : 7723
    نقاط : 324490
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/12/2009
    العمر : 33

    من قصص الأذكاء!!!!

    مُساهمة من طرف Ù…حمد الحجي في الخميس 11 مارس 2010, 19:51

    القصة الاولى



    مواطن بلجيكي دأب طوال 20 عاماً على عبور الحدود نحو ألمانيا يومياً

    على دراجته النارية حاملاً على ظهره حقيبة مملوءة بالتراب
    وكان رجال الحدود الألمان على يقين انه يهرب شيئاً ما
    ولكنهم في كل مرة لا يجدون معه غير التراب!!!!!!
    السر الحقيقي لم يكشف إلا بعد وفاة السيد ديستان
    حين وجدت في مذكراته الجملة التالية :
    "حتى زوجتي لم تعلم انني بنيت ثروتي
    على تهريب الدراجات إلى ألمانيا!!"



    عنصر الذكاء هنا هو

    ذر الرماد في العيون
    وتحويل أنظار الناس عن هدفك الحقيقي!!







    -------------------------------




    القصة الثانية



    جاء عن حذيفة بن اليمان انه قال:

    دعاني رسول الله ونحن في غزوة الخندق فقال لي:
    اذهب الى معسكر قريش فانظر ماذا يفعلون
    فذهبت فدخلت في القوم
    والريح من شدتها لا تجعل احداً يعرف احدا
    فقال ابو سفيان:
    يا معشر قريش لينظر كل امرئ من يجالس
    (خوفا من الدخلاء والجواسيس)
    فقال حذيفة
    فأخذت بيد الرجل الذي بجانبي
    وقلت: من أنت يا رجل؟
    فقال مرتبكا: أنا فلان بن فلان



    عنصر الذكاء هنا هو

    أخذ زمام المبادرة والتصرف بثقة تبعد الشك!!


    --------------------




    القصة الثالثة



    أما أبو حنيفة فتحدث يوما فقال:

    احتجت إلى الماء بالبادية
    فمر اعرابي ومعه قربة ماء
    فأبى إلا أن يبيعني اياها بخمسة دراهم
    فدفعت إليه الدراهم ولم يكن معي غيرها
    وبعد أن ارتويت قلت:
    يا أعرابي هل لك في السويق
    قال: هات..
    فأعطيته سويقا جافا اكل منه حتى عطش
    ثم قال: ناولني شربة ماء؟
    قلت: القدح بخمسة دراهم!!!!
    فاسترددت مالي واحتفظت بالقربة



    عنصر الذكاء هنا هو

    إضمار النية وخلق ظروف الفوز!!


    ----------------------




    القصة الرابعة



    شك أحد النبلاء الفرنسيين في زوجته

    فقام بحركة ذكية ليعرف هل تخونه أم لا
    عاد إلى قصره ذات يوم قلقاً متجهم الوجه
    فسألته زوجته عن السبب فقال:
    أخبرني الماركيز كاجيلسترو
    (وكان معروفا بممارسة السحر والعرافة)
    انك تخونينني مع أقرب أصدقائي
    فقمت بصفعه على وجهه فوراً بلا شعور
    فقالت الزوجة بهدوء:
    وهل أفهم من هذا أنك لم تصدق ادعاءه!؟
    فقال: نعم .. بالطبع لم أصدق كلامه
    إلا أنه هددني بقوله:
    إن كان كلامي صحيحا فسوف أستسيقظ غدا وقد تحولتَ إلى قطة سوداء!
    وفي صباح اليوم التالي
    الي استيقظت الزوجة فوجدت بجانبها قطة سوداء نائمة
    فصرخت من الرعب والفزع
    ثم عادت وركعت أمامها تعتذر وتطلب منها الصفح والغفران!!!
    عند ذلك خرج الزوج من خلف الستارة .. وبيده سيف مسلط!!!!



    عنصر الذكاء هنا هو

    استغلال خرافات الآخرين
    والاتجاه بتفكيرهم لنهاية تخدم مصلحتك!!


    _________________
    رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

    اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    تحياتي أبو النور

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017, 00:44