باختصار العالم بين يديك

بسم الله الرحمن الرحيم *** السلام عليكم ورحمة الله وبركاته *** اهلاً ومرحباً بكم في عالمنا

    مزارع مصري يضرب زوجته حتى الموت بسبب شكه في سلوكها

    شاطر
    avatar
    محمد الحجي
    Admin

    عدد المساهمات : 7723
    نقاط : 324515
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/12/2009
    العمر : 33

    مزارع مصري يضرب زوجته حتى الموت بسبب شكه في سلوكها

    مُساهمة من طرف Ù…حمد الحجي في الأربعاء 31 مارس 2010, 18:52

    أقدم مزارع بمنطقة البراجيل بمحافظة 6 أكتوبر في مصر على قتل زوجته التي مرّ 4 أشهر على زواجهما بعد أن إنهال عليها بعصا غليطة مما أدى إلي اصابتها بإصابات بالغة ثم اتصل بأسرتها الذين حضروا واكتشفوا وفاة ابنتهم فأبلغوا الشرطة بالحادث بينما سلم الزوج نفسه وقرر إنه إرتكب الجريمة معللاً ذلك نتيجة للشكوك التي راودته عن ارتباط زوجته عاطفياً بأحد الأشخاص.

    وذكرت الصحيفة المصرية (الأهرام) أن الجريمة البشعة حدثت بمنطقة البراجيل عندما استيقظ المزارع على صوت زوجته التي لم يمر على زواجهما سوى أربعة أشهر وهي تتحدث في تليفونها المحمول وعندما أراد معرفة من يقوم بمحادثتها أخبرته أنه اتصال خاطئ فما كان منه إلا أن عاود الأتصال بنفس الرقم ولكن دون أن يرد عليه أحد فانهال عليها ضرباً بعصا غليظة.

    ولكن أصرت الزوجة على أن الاتصال خطأ فاستمر في ضربها ‏4‏ ساعات متواصلة حتى نزفت كمية كبيرة من الدماء فاتصل باشقائها الذين حضروا وأخبرهم بأن مشاجرة نشبت بينهما بسبب خلافاتهما الزوجية ولم يذكر السبب الحقيقي وبعدها انصرف أفراد أسرتها إلا إنه عاود الاعتداء عليها بالضرب حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.‏

    وعندما علم أفراد أسرتها أبلغوا الشرطة بالجريمة حيث انتقلوا إلى مكان الحادث وتم نقل جثة المجني عليها إلى المستشفى.

    وسلم المتهم نفسه إلى الشرطة، واعترف "بإرتكابه الحادث بسبب الشك الذي أصبح يسيطر عليه عقب زواجه من عروسه منذ ‏4‏ أشهر لكثرة اتصالاتها"‏,‏ وعلى الرغم من إنها ابنة عمه وكانت تربطهما صلة وطيدة‏.

    يذكر أن زوجاً إكتشف خيانة زوجته له بعد عمر طويل معها وإكتشف أيضاً أن لها علاقه بأحد فقام وأمسك بزوجته ثم ذبحها أمام بناتها بلا خوف ولا رحمه وقمن البنات الكبرى وعمرها اثنا عشر عاماً والصغرى سبع سنوات بالصراخ والاستنجاد مما جلب لهما سوء الحظ ,فبعد أن فرغ من قتل الأم رجع على ابنتاه و قتل الكبرى بضربها على عنقها بالسكين ثم فعل نفس الشيئ بالصغرى وسمعوه الجيران يشتم ابنتيه بالعبارات المهينة.


    _________________
    رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

    اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    تحياتي أبو النور

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 15 ديسمبر 2017, 17:47